تصفح

أسرار لا يستوعبها العقل

الحضارة المصرية حتى يومنا هذا تعد مجموعة ألغاز معقدة يحاول العلم الحديث جاهدا فك طلاسمها والغازها دون جدوى ..وقد يكون الهرم الأكبر في مصر أعظم إنجاز للبشرية. إنها ناطحة سحاب من الحجر مبنية بدون أجهزة كمبيوتر أو آلات معقدة. هذا الصرح الكبير الحجم قد أذهل المؤرخين وعلماء الآثار لعدة قرون . وأخيرًا يمكن الكشف عن أسرار الهرم بفضل سلسلة من الاكتشافات الجديدة المذهلة. علماء المصريات يكتشفون أدلة في جميع أنحاء البلاد ليكشفوا عن قصة تروي أكثر من مجرد كيفية بناء مصر لهرم

الحضارة المصرية حتى يومنا هذا تعد مجموعة ألغاز معقدة يحاول العلم الحديث جاهدا فك طلاسمها والغازها دون جدوى ..وقد يكون الهرم الأكبر في مصر أعظم إنجاز للبشرية. إنها ناطحة سحاب من الحجر مبنية بدون أجهزة كمبيوتر أو آلات معقدة. هذا الصرح الكبير الحجم قد أذهل المؤرخين وعلماء الآثار لعدة قرون . وأخيرًا يمكن الكشف عن أسرار الهرم بفضل سلسلة من الاكتشافات الجديدة المذهلة. علماء المصريات يكتشفون أدلة في جميع أنحاء البلاد ليكشفوا عن قصة تروي أكثر من مجرد كيفية بناء مصر لهرم

وكل ما نسميه اليوم من اكتشافات تعدت الالاف داخل وخارج مصر ، وكل ما تراه عيوننا من معجزات بشرية لا يمثل قطرة من محيط تلك الحضارة العملاقة .

اليوم سنعرض بعض الاسرار والاستفسارات والتساؤلات حول ( الهرم الاكبر )
وبالتأكيد مازالت الاجابة عنها غائبة حتى اليوم .

أسرار عجيبة عن الهرم الأكبر خوفو

1 – الهرم الأكبر “خوفو”، مكون من 2 مليون و600 ألف قطعة حجر عمرها 5 آلاف سنة، متماسكة جميعا حتى الآن بدون أسمنت.

2 – قطعة الحجر الواحدة في سقف غرفة الملك خوفو، وزنها 70 طن من الجرانيت، أي حوالي وزن قاطرة سكة حديد.

3 – ارتفاع الهرم الأكبر حوالي 149.4 متر، بمثابة ناطحة سحاب 148 دور، مما يثير الجدل حول كيفية تصميم هذه الأهرامات، وهو ما يكشف أن العلماء في عصر الفراعنة كان لديهم وسيلة سرية وعلمية خاصة لإلغاء الجاذبية الأرضية في منطقة معينة ما يعني أن أي وزن يصبح مثل “الريشة”، وفقا للدكتور مصطفى محمود.

4 – من الحسابات العجيبة، نسبة محيط الهرم الأكبر مقسوما على ارتفاع الهرم يساوي 3.14، كذلك في غرف الملك خوفو، نفس النسبة 3.14، التابوت الخاص بالملك أيضا 3.14، وهذا ليس مصادفة، في التصميم والهندسة، وهذا أيضا سر خاص بالفراعنة.

5 – ﻣﻤﺮ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻟﻠﻬﺮﻡ ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ نجم ﺍﻟﻘﻄﺐ ﺍﻟﺸﻤﺎلي وﺍﻟﺪﻫﻠﻴﺰ الداخلي ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﻧﺠﻢ الشعرى اليمانية.

6 – ارتفاع الهرم 149.4 متر، والمسافة بين الأرض والشمس 149.4 مليون كيلو متر.. هل هذه مصادفة أيضا؟.

7 – وحدة القياس في الهرم “البوصة الهرمية”، اتضح أنها تساوي “البوصة الإنجليزية” تقريبا.

8 -الجزء الأمامي من الهرم الأكبر متجه للجهات الأساسية (شمال- جنوب- شرق- غرب)، وليس أي شمال، تحديدا الشمال المغناطيسي وليس الشمال الجغرافي وهذا أمر غير بسيط، ما يكشف عن سر هذا التصميم،

9 – مكان الهرم الأكبر في المنتصف تماما بين القارات الخمس.

10 – الهرم كان يضيء ليلاً لانه كان مطليا بمادة مشعة .

11 – يوم واحد في السنة تتسلل أشعة الشمس إلى داخل الهرم الأكبر وهو يوم “مولد الملك” .

12 – لو وضعت قطعة من اللحم في حجرة الهرم, فإنها سوف تنشف من السوائل ولكن لن تتعفن (السر غامض).

13 – الخناجر الملكية داخل غرف الهرم لا تصدأ ولا تفقد حدة نصلها رغم مرور آلاف السنوات عليها.
(السر لم يعرفه العلماء إلى اليوم) .

14 – في بعض غرف الهرم تتوقف الأجهزة عن العمل وتتقطع إشاراتها ،
( والسبب مجهول ) .

15 – موقع الأهرامات يقع على نفس الخط الذي يربط مثلث برمودا في المحيط الأطلسي ومثلث فرموزا في المحيط الهادئ ، وكلا المثلثين تحدث فيهما أمور غريبة مثل اختفاء السفن والطائرات وتعطل البوصلة .

16 – تتجه أركان قاعدة الهرم الأربع إلى الاتجاهات الأصلية للأرض في دقة مذهلة جعلت العلماء يعدلون حساباتهم في القرن العشرين .

17 – المدار الذي يمر بمركز الهرم يقسم القارات والمحيطات إلى نصفين متساويين تماما من حيث المساحة .

18 – الكسوة الجيرية للهرم الأكبر من الأمور البديعة للغاية، لكن زلزال عام 1301، تسبب في سقوط معظم هذه الكسوة من الحجر الجيري، وما تبقى منها تمت سرقته وبني به مصر القديمة وأسوارها، ومساجدها، وبيوتها، وهو ما نراه الآن في هذه البيوت.


تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي :
Previous Article

النجمة الخماسية وسر الحدود الخمسة

Next Article

الأسرار المخفية في القارة القطبية الجنوبية

Related Posts